وصف المدون

إعلان الرئيسية

عاجل



قال أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كشف نواياه بغزو أوكرانيا عندما تحدث عن أنها جزء من روسيا تاريخيا، متجاهلا أنها دولة مستقلة وذات سيادة، معتبرًا أن ما يحدث عند الحدود الأوكرانية، هو التهديد الأكبر لأوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وأضاف بلينكن، في مؤتمر صحفي مساء اليوم الثلاثاء، أن خطاب بوتين، أمس يثبت أنه لم يرسل مئات الآلاف من الجنود إلى الحدود للقيام بتدريبات، ولكن خطته هي غزو أوكرانيا والسيطرة على الشعب الأوكراني وتقويض الديمقراطية الأوكرانية، واعتبار أوكرانيا جزءا من روسيا.

بلينكن: سنتوسع في العقوبات على النخبة الروسية  

وتحدث عن العقوبات الأمريكية، على روسيا بعد اعترافها باستقلال دونيتسك ولوجانسك عن أوكرانيا، قائلا إن هذه العقوبات سوف تحرم السلطات الروسية من تمويل أولوياتها، كما سيتم حرمان روسيا من الدخول للأسواق الثانوية، فضلا عن التوسع في فرض عقوبات على النخبة الروسية وأسرهم التي تدعم الكرملين.

وأشار وزير الخارجية الأمريكي إلى الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس، بمنع الاستثمارات الأمريكية في المنطقتين اللتين أعلن استقلالهما عن أوكرانيا.

وذكر أنتوني بلينكن، أن وزارة الدفاع أرسلت المزيد من القوات إلى الحدود الشرقية لحلف شمال الأطلسي، قرب الحدود مع روسيا، مشيرًا إلى اتحاد الحلفاء الأوروبيين في مواجهة روسيا.

وتابع بلينكن: بوتين كشف نظرته لأوكرانيا في خطابه أمس، باعتبارها جزءا تابعا لروسيا وليس كدولة ذات سيادة، وهو افتراض خاطئ يتجاهل التاريخ وملايين الوطنيين في البلد الحر، وفق قوله. 

التصنيفات:
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button